آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تأخر طفلي في الكلام يقلقني ماذا أفعل؟

ينتاب معظم الأمهات قلق عندما يتأخر طفلها في النطق، فتبدأ بالتوتر والبحث، وتكثر لديها التساؤلات والمخاوف هل هو طبيعي أم لديه مشكلة صحيَّة؟ وما هو العمر السليم لنطق الطفل؟
فقد ظهرت كثير من الدِّارسات في تقويم النطق أنَّه لا يمكن تحديد سن مثاليَّة للكلام، لأنَّ لكل طفل نمطاً خاصاً في التطور، ولا يمكن تعميمه على جميع الأطفال.
لذا من الأفضل أن تتبع الأُم حدسها، فإذا شعرت بالقلق عليها استشارة اختصاصي لتطمئن أنَّ ابنها سليم وطبيعي أو يحتاج لمتابعه.

«نظرة حول العالم» التقت بالدكتور همام قنديل، استشاري أطفال، ليذكر لنا بعض النصائح لتنمية الحديث عند الطفل بشكل صحيح، ويجيب على بعض التساؤلات التي تدور في ذهن كثير من الأُمهات:

• ما هي أسباب تأخر النطق لدى الطفل؟
أسباب وراثيَّة:
أن يكون متعارف لديهم في العائلة تأخر أطفالهم في النطق ويعدُّ طبيعياً. أسباب جسمانيَّة منها:
- أن يكون وزن الطفل أقل من وزنه الطبيعي بمقدار ٨٥٪. - أو تمت ولادته قبل موعده فولد قبل أن يكمل ٣٧ أسبوعا.
ويذكر الدكتور همام بأنَّه يجب أن تعلم الأُم بأنَّ طفلها يحتاج إلى دعمها من الناحية النفسيَّة والعاطفيَّة لكي يستطيع أن يتحدَّث. لذلك نقدَّم لها هذه النصائح كي تنمي مهارة الحديث عند طفلها:
- عندما تنطقين بالكلمات أمام طفلك احرصي على أن تكون كلمات واضحة وزيدي من المفردات التي يسمعها بشكل مستمر.
- اكثري لطفلك من تمرين عضلات الفم حتى يستطيع نطق الكلمات بشكل واضح وصحيح ويمكنك في ذلك أن تستخدمي المرآة حتى يراك ويرى نفسه في ذات الوقت.
- اهتمي على أن تتفاعلي مع طفلك واجعليه يختلط بالناس الآخرين واظهري استجابتك لأي صوت يصدره لأنَّ هذا يعدُّ محاولة منه في التحدث.
- عندما ينظر الطفل إلى شيء معين اخبريه باسمه وكرِّري هذا على مسامعه حتى يحفظه.

العلاج
- قومي بالتحدُّث مع طفلك بشكل مستمر لأنَّ الطفل يلتقط الكلمات منك ومن الناس الذين يتحدثون معه فينبغي ألا تتوقفي عن الحديث معه حتى في حالة شعورك بأنَّك تتحدثين مع نفسك.

- اصطحبي طفلك للأماكن العامَّة، من المفيد اصطحابه في رحلات أو إلى السوق مثلا أو النادي لأنَّ ذلك سيعطيه فرصة كبري لمشاهدة كثير من الأشياء وسماع أصوات جديدة.

- إذا نطق طفلك الكلمات بشكل خاطئ فصححيها له وعلميه إياها بشكل صحيح فهذا سيعاونه على إدراك الكلمات الصحيحة وسيتمكَّن من لفظها بشكل سليم مع مرور الوقت.

- ابتعدي عن التحدث مع طفلك أثناء جلوسه على الكومبيوتر مثلا لمشاهدة فيلم كرتون وغيره، لأنَّ هذا الفعل سيسبب له التشتيت ولن يستطيع التركيز بشكل جيِّد.

- اتركي لطفلك وقتاً للرد على أسئلتك عندما تتحدثين معه، وعرفيه ذلك حتى لا يشعر بالخوف منك عندما يتأخر في الإجابة قليلا.

- لا تقاطعي الطفل، عندما يتحدَّث حتى لو كانت كلماته غير مفهومة فأنصتي إليه وأظهري اهتمامك بكلماته؛ لأنَّ هذا سيمنحه ثقة في نفسه ويجعله يتشجع على التحدُّث أكثر.

- لا بد من عمل فحص طبي للتأكد من أنَّ الطفل لا يعاني من مشكلة في السمع، أو لديه تشوه مثل شق الشفتين أو شق الحلق، ما يستدعي خضوعه لجراحة تقوِّم هذا التشوه، وبعدها يستطيع الطفل التكلم بشكل أفضل مع التقويم.

- وأخيراً يضيف الدكتور همام، إذا تجاوز عمر الطفل عامين ولم يبدأ بالكلام أو كان يردد كلمات مبهمة فقد يكون مصاباً بمشكلة في النطق والحديث فيستحسن عليها المتابعة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Eight

2016