آخر الأخبار

جاري التحميل ...

علمياً.. هذا ما يحدث لجسدك عند تبادل القبلات! (صور)




مثلما يقال فيما يتعلق بأن أقصر طريق إلى قلب الرجل هو معدته، فإن المرأة لها طريق أيضاً للوصول إلى قلبها، وهو تبادل القبلات مع الزوج، ولا تقتصر أهمية عملية تبادل القبلات على تعزيز المشاعر والعلاقة العاطفية بين الزوجين فقط، فهناك الكثير من الأمور الصحية المفيدة. 
فالتقبيل الذي ينعكس بشكل إيجابي على حياتك الجنسية وصحتها وتعزيز العاطفة ينعكس أيضاً بشكل إيجابي على صحتك وصحة زوجتك؛ لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف على أهم الأشياء التي تحدث بداخل جسدك وجسد زوجتك أثناء تبادل القبلات . 
1- الدورة الدموية 

لا يعرف الكثيرون أن القبلة العميقة التي يتم تبادلها بين الرجل وزوجته أثناء ممارسة الجنس أو حتى في الأوقات العادية تحفز العقل على إرسال إشارات للقلب بضخ كمية كبيرة من الدم في جميع أنحاء الجسم، بسبب المشاعر الإيجابية التي تسيطر على كلا الطرفين أثناء عملية التقبيل . 
وهو الأمر الذي يعزز من قوة وسلامة الدورة الدموية بداخل جسمك، مما سيمنحك قلباً أقوى وقدرة جسدية أعلى على حرق الدهون في الجسم من مجرد قبلة عميقة. 
2- المزيد من السعادة 

تحفز عملية تبادل القبل بين الزوجين العقل البشري لكل من الرجل والمرأة على إنتاج المزيد من هرمون الأوكسيتوسين وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالفرح والسعادة والحب ويسميه العلماء هرمون العشق والحب .
3- التخلص من القلق! 

مثلما تساعد عملية التقبيل في الشعور بالسعادة والفرح، فهي أيضاً تساعدك في التخلص من الشعور بالتوتر والإجهاد العقلي، فتبادل القبل بين الرجل وزوجته يجعل العقل يرسل إشارات لعضلات الجسم بالاسترخاء . 
4- البكتيريا! 

بالتأكيد من الطبيعي أن يحدث تبادل لللعاب بين الرجل وزوجته أثناء عملية التقبيل، ومع انتقال هذا اللعاب تنتقل معها ملايين الأنواع من البكتيريا غير الضارة بشكل كبير على الصحة العامة لكل من الرجل وزوجته، وهذا بالطبع من رحمة الله سبحانه وتعالى. 
ولكن إذا كنت تعاني من تسوس الأسنان أو زوجتك قد يعرضك تبادل القبلات بينكما البعض إلى زيادة احتمالية تعرض الطرف السليم إلى تسوس الأسنان مثل شريكه؛ لذلك يستحسن أن تحرص على الاهتمام بنظافة أسنانك دائماً . 
5- مناعة أقوى 

وكما ذكرنا من قبل بالنسبة لعملية تبادل اللعاب التي تتم بشكل طبيعي أثناء التقبيل بين الزوجين التي من الممكن أن تساعد في تسوس الأسنان في حالة معاناة أحد الطرفين منه إلا أن الأمر يمكن أن يكون رائعاً بالنسبة للزوجين اللذين لا يعانيان من تسوس الأسنان. 
ففي دراسة أجرتها جامعة ويلكس الأمريكية وجد أن الأزواج الذين يحافظون على نمط ثابت في حياتهم من حيث تبادل القبل وممارسة الجنس يتمتعون بمناعة أقوى وصحة أفضل بالمقارنة بالأزواج الذين لا يحافظون على تبادل الكثير من القبلات خلال اليوم أو ممارسة الجنس على الأقل مرتين أسبوعياً.
6- تدمير الدهون! 

قد لا يعلم الجميع أن عملية التقبيل بشكل عام تعتبر تمريناً رياضياً رائعاً لعضلات الوجه، التي لن تستطيع استهدافها داخل الصالة الرياضية، فأثناء تبادل القبلات بين الرجل وزوجته يحرك الطرفان 24 عضلة يحتوي عليها وجه الإنسان؛ مما قد يجعل كل طرف يخسر ما يقارب الـ 100 سعرة حرارية أثناء عملية التقبيل العنيفة التي تحدث عادةً قبل العلاقة الجنسية.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Eight

2016