آخر الأخبار

جاري التحميل ...

اصغر وزيرة سويدية سقطت بعد أن تناولت كأسا نبيذ في كوبنهاغن

وجدت وزيرة المعرفة والمدارس الثانوية السويدية عايدة حجي علي نفسها مضطرة، السبت، لتقديم استقالتها على شاشة التلفزيون الرسمي السويدي، وذلك بعدما جرى توقيفها في مالمو (أقصى الجنوب السويدي) وهي تقود تحت تأثير الكحول.
وتعد حجي علي أصغر وزيرة سويدية (29 عاماً) من الحزب الاجتماعي الديمقراطي في حكومة رئيس الوزراء ستيفان لوفين منذ 2014.
وجرى يوم الخميس الماضي توقيف الوزيرة وهي عائدة من كوبنهاغن في طريقها عبر الجسر الواصل بينها وبين مالمو، وعند توقيفها من قبل الشرطة وفحص نسبة الكحول في الدم تبين أنها حملت نسبة 0.2 بالألف في دمها، وهي أعلى نسبة مسموح بها في قانون السير السويدي، وذلك بعد تناول كأسي نبيذ في العاصمة الدنماركية.
ولا يتساهل القانون في السويد أو الدنمارك مع أي مواطن مهما كان موقعه في مسألة القيادة تحت تأثير الكحول أو المخدرات، وسبق أن استقال وزير العدل الدنماركي الأسبق هانس إنجيل في تسعينيات القرن الماضي بعدما ضُبط يقود تحت تأثير الكحول.
وكانت الوزيرة التي ولدت في البوسنة قد وصلت لاجئةً في سن الخامسة مع أهلها، ودرست القانون وانخرطت في العمل السياسي مبكراً، وأصبحت في سن 23 نائبة عمدة بلدية هالمستاد (جنوب). ووفقاً لما قالته عايدة اليوم، فإنها توصلت مع ستيفان لوفين “إلى هذا الحل الذي يقضي بتقديم استقالتي. أنتظر بالطبع العقوبة والمخالفة التي أستحقها وسأقبلها أيضاً”. وحول ما جرى معها أفادت الوزيرة السابقة في مؤتمر صحافي قبل ظهر السبت بأنها كانت في كوبنهاغن “لحضور حفلة موسيقية مساء الخميس، وتناولت كأسين من النبيذ، وبعد 4 ساعات ارتكبت أفظع خطأ في حياتي، قدت سيارتي عائدة إلى مالمو، بالتأكيد كنت أعتقد أنني لم أكن متأثرة بكأسين”.
1891417_932417413487922_8071734618457050626_o10650061_715482825193715_8999967633604427649_n13055599_1304000006294083_5109743963563135418_n13510787_1030213147054947_4406470745863984427_n

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Eight

2016