آخر الأخبار

جاري التحميل ...

إحذروا تفقّد هواتفكم ليلاً!

إحذروا تفقّد هواتفكم ليلاً!




 أصبح الإدمان على الهواتف المحمولة سمة العصر الذي نعيش فيه، لدرجة أن الكثيرين يستيقظون في منتصف الليل لتفقد الرسائل والإشعارات على هواتفهم المحمولة، لكن هناك أنباء غير سارّة لهؤلاء، حيث تؤثر هذه العادة سلباً على صحتهم.
وتشير الإحصائيات إلى أن واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص يتفقدون هواتفهم المحمولة خلال الليل، وترتفع هذه النسبة إلى واحد من بين كل شخصين لدى الفئة العمرية بين 18 و24 عاماً، ويعتقد الكثيرون أن لا تأثير لذلك عليهم، لكن الخبراء يقولون إن له أضرار بالغة، وفق صحيفة ميرور البريطانية.
ولكن كيف تؤثر الهواتف المحمولة على الصحة خلال الليل؟
الضرر الأكبر يأتي من خلال الضوء الأزرق الذي يشعه الهاتف، حيث يخبر هذا الضوء أجسامنا أن الوقت أصبح نهاراً، وبالتالي لن نتمتع بنوم صحي وهادىء، ووجد باحثون في جامعة هارفارد أن هذا الضوء يقوم بتغيير موعد النوم بحوالي 3 ساعات، كما يمنع الكثيرين من الحصول على فترة النوم العميقة التي تحتاج إليها أجسامنا لإعادة تصحيح أي خلل.
ويقول بولي لي رئيس قسم الأبحاث والتكنولوجيا في جامعة ديلويت: "توفر الهواتف الذكية للناس إمكانية التواصل بشكل دائم مع الأخبار، ويحدث ذلك طوال اليوم، لكن الهواتف تشجع مستخدميها على متابعة ذلك خلال الليل".
ويؤكد لي أن لا شيء يستحق الحرمان من النوم الجيد خلال الليل، ما لم يكن الأمر الذي يدفعك لتفقد حسابك على الفيس بوك خلال الليل مسألة حياة أو موت.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Eight

2016